” البلك البركاني ” واهم مميزاته

 

 

تطورت أدوات البناء لتناسب العصر الجديد ، و مع تطورات الأبنية و الأعمال ؛ ظهرت الحاجة لوجود أبنية عازلة للصوت و للحرارة و قوية حتى تتحمل الضغوط والعوامل المناخية و عوامل الطبيعة ، البلك هو العامل الأساسي للبناء و هو مختلف الأشكال و الأنواع.

تركيب البلك البركاني:

البلك البركاني شكله مثل أشكال البلك العادي لكنه مصنوع من مواد حرارية ، و تعتبر مادة البوزلان و السيلكا من أحد مكوناته الأساسية ، و هي مواد بركانية سوداء اللون ، و خفيفة في الوزن ، و لا تمتص الماء ، و ذات صفات طبيعية فهي لا تخزن الرطوبة ، و تحافظ على درجة الحرارة ، كما أنها تعزل الصوت و الحرارة ، و تقوم هذه المواد بنقل خصائصها للبلك البركاني .

و تشهر بعض مناطق المملكة العربية السعوديه  بصناعة هذا النوع من البلك ، و يتم تصنيعه من فتات الصخور بها ، و تتعرض لأعلى درجات الغليان لتكون مقاومة للحرارة ، و يمتاز بالصلابة حيث يمكن تركيب الأبواب و النوافذ علية بسهولة على عكس أي نوع أخر من أنواع البلك المختلفة ، و يتحمل الضغط ، و يجمع بين مميزات الأنواع الأخرى من البلك و تتعدد أحجامه لتناسب كافة الأبنية  ويوجد به من الميزات و الخصائص التي تجعله يتفوق على باقي جميع انواع البلك المعروفة.

 

 

 

 

.

مميزات البلك البركاني العازل:

أولًا : يتميز أن وزنه ليس بثقيل كالبلكات الأخرى ، كما يوفر الوقت و الجهد ، و هو يساوي ثلث وزن البلك الإسمنتي , وبالتالي فهذا يوفر في العمليات التصميمية للمباني حيث ان وزنه الخفيف لا يضيف احمال زائدة على المبنى.

ثانيًا : يتميز بالعزل الحراري ، لذلك فهو يوفر الكثير من تكاليف التدفئة ، أو التكيف ، و من المعروف أنه يعزل أكثر من أربعة اضعاف البلكات الأخرى ، كما أنه مقاوم للحرارة حتي إذا تعرض لدرجة حرارة مرتفعة فإن الجهة المواجة لمصدر الحرارة هي التي تسخن أما الجهة الأخرى لا تتأثر مطلقًا.

ثالثًا : يتميز بسهولة التركيب و بذلك تنخفض تكلفة العمالة إلى نصف التكلفة الأصلية بسبب خفة وزنه وسهولة التعامل معه , و يتميز أيضًا بقلة إمتصاصه للرطوبة ، وذلك بسبب إحتوائه على فتحات تهوية صغيرة بداخلة.

رابعًا : يتميز أنه مضاد للحرائق ، بسبب إحتوائه على مواد غير عضوية ، و في حالة تعرضه للحريق لا يسبب صعود الأدخنة السامة .

خامسا:يوفر مقاومة عاليه للملوحة الامر الذي يقلل التاكل التي تتسبب به الملوحة للخرسانة او اللياسه , وهذا الامر يطيل العمر الافتراضي للمباني.

سادسا: طبيعة مكونات البلك ودرجة خشونة سطحه تؤمن تماسك عالي جدا مع اللياسه بشكل مباشر ودون الحاجة لعمل طرطشه كما هو الحال بالانواع الاخرى من البلك , كما ان معامل التمدد والتقلص له قليل جدا وهذا يحد بشكل كبير من اي تشققات قد تظهر بالجدران بعد اللياسه.

سابعا: سهولة الحفر للتمديدات الكهربائية وغيرها دون التسبب بهدر بالبلك اثناء الحفر والتكسير , حيث يكون الحفر فقط للمنطقة المراد حفرها دون تكسر المناطق المجاورة.

لتحميل بروشور البلك البرزلاني ” البركاني” يرجى الضغط هنا